الاثنين 1/3/1439 هـ - 20/11/2017 م

من نحن؟
مقر الجمعية
شروط العضوية
الوسائل
المستهدفون
التمويل
التواصل





 

 

1)  أين سيتم تسجيل الجمعية ؟

 

سيتم تسجيل الجمعية في أكثر من بلد عربي ، لتأخذ بعدا عربيا يوازي انتشار القنوات الفضائية العربية التجارية الخاصة ، ولكي تستفيد الجمعية من القوانين والأنظمة المتاحة في كل بلد عربي .

 

2)  من هم أعضاء اللجنة التأسيسية ؟

 

اللجنة التأسيسية مجموعة من الإعلاميات والأكاديميات والطبيبات ورائدات العمل المجتمعي في المملكة العربية السعودية وهم ( حسب الترتيب الأبجدي ) :

 

1 - أ. أروى الـعـمرو.

 

2 - د. أسماء الحـسـين.

 

3 - أ. حـصة الخلـف.

 

4 - أ. حنان الخليوي.

 

5 - أ. زكية قربان عبدالله.

 

6 - أ. الزهـراء الـغفــيلي.

 

7 -  أ. صفية الغامدي.

 

8 - د. عادلة الـبـابطين.

 

9 - أ. عواطف الخريصي.

 

10- د. غربية الـغربي.

 

11- أ. نائلة محمد نصـار.

 

12- د. نوال الـخليوي.

 

13- د. نورة الــسعد.

 

14- د. نورة العدوان.

 

15- د. وفـاء السبـيل.

 

 

3)  هل ستقتصر أسماء المؤسسين على أعضاء اللجنة التأسيسية؟


- سيكون هناك قبول لعدد من الشخصيات الأخرى كمؤسسين رسميين للجمعية . 

 

4)  متى ستبدأ الجمعية في ممارسة نشاطها ؟

 

- لقد بدأ العمل في تسجيل الأعضاء من خلال هذا الموقع الإلكتروني الذي يسجل فيه الأعضاء مثل أي موقع أو منتدى أو مجموعة بريدية على الإنترنت ، ومن خلال الرسالة الأولى للجمعية التي تمثل عقداَ إعلامياَ جديداَ بين ملاك القنوات الفضائية التجارية الخاصة والمشاهدين ، وخطوطاَ حمراء لن تقبل الجمعية بتجاوزها مستقبلاَ .
 أما العمل الرسمي المؤسسي فسيبدأ بعد تسجيل الجمعية في أي من البلدان العربية .

 

5)  هل ستعالج الجمعية الانحرافات التي حدثت في السابق في القنوات الفضائية ؟

 

- الجمعية لن تتعرض للأخطاء السابقة بل تفترض البدء بصفحة جديدة وعقد إعلامي جديد بين ملاك القنوات الفضائية التجارية الخاصة والمشاهدين .


 

 

ترتكز الجمعية على مقررات وتوصيات إعلان مدريد في 15 / رجب / 1429 هـ
الموافق 18 / يوليو / 2008 م الصادر عن المؤتمر العالمي لحوار الأديان الذي دعا إليه ورعاه والدنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله ،
حيث ورد في توصيات الإعلان التاريخي مايلي :
' التعاون بين المؤسسات الدينية والثقافية والتربوية والإعلامية على ترسيخ القيم الأخلاقية النبيلة ، وتشجيع الممارسات الإجتماعية السامية ، والتصدي للإباحية والإنحلال وتفكك الأسرة ، وغير ذلك من الرذائل المختلفة '.
بناء منظومة متكاملة لحماية الأطفال والمجتمع ، من التأثيرات الضارة لبعض وسائل الإعلام الجماهيرية ، وتعزيز مفهوم الحرية المسؤولة ، بما يكفل ترسيخ القيم النبيلة ، وتشجيع الممارسات الإجتماعية السامية ، حسب إعلان مدريد في 15 / رجب / 1429 هـ الموافق 18 يوليو / 2008 م .
العمل وفق آليات مؤسسات المجتمع المدني ، لدعم الإتجاهات الإيجابية في وسائل الإعلام ، وتقليل الإنحرافات المؤثرة سلبياً على المجتمع ، بالاستفادة من التجارب الحضارية الرائدة في هذا المجال في الدول الأخرى .
برمجة وتطوير تقني